الرئيسية » صلوات مسيحية » أيها الرب يسوع ضم حياتي إلى حياتك

أيها الرب يسوع ضم حياتي إلى حياتك

أيها الرب يسوع ضم حياتي إلى حياتك

ربي يسوع، أرغبُ في أن تتحد حياتي بحياتك وأفكاري بأفكارك
وأشواقي بأشواقك وقلبي بقلبك وأعمالي بأعمالك ونفسي كلها بنفسك
لكي تصبح حياتي من خلال هذا الاتحاد حياة أكثر قداسةً،

وأكثر مرضاةً في نظر أبيك. ولكي تصبح
حياتي أكثر استحقاقا لنعمتك فأفوز بالحياة الأبدية. إنني أرغب
يا رب في أن أضمَّ مقاصدي إلى مقاصدك وأعمالي
إلى أعمالك المقدسة ونفسي الحقيرة إلى فضائلك السامية.
ولذلك، فعندما أصلي، فإنني أضمّ صلاتِكَ المقدسةَ إلى صلاتي:

أيها الرب يسوع ضم حياتي إلى حياتك

في حياتي كلِّها وفي كل تفصيل فيها فإنني سأنضمُّ إلى مقاصدك الإلهية
على امتداد طولها وعرضها في كل شيء أعمله أو أتحمله.
سأتحد، إن أمكن مع نظراتك إلى عيني، ومع كلماتك المقدسة إلى فمي،
ومع وداعتك إلى رقتي، ومع إذلالك وإهانتك إلى تواضعي،
وبكلمات أخرى، أريدُ أن أضُمّ كل روحك الإلهي إلى أعمالي:

وعندما اكتشف في أحد أعمالي شيئاً ليس من وحي روحك
بل ينطلق من أنانيتي ومن رغباتي الوضيعة الفانية،
فإنني أتبرأ منه وأدينهُ من كل قلبي.
نعم، يا يسوع، أُعِدُّ نفسي أن لا يكون فيها أي شيء
غير متحد مع فضائِلك السامية.
آمين

أيها الرب يسوع ضم حياتي إلى حياتك

 

تأمل:

عند مفترقات حياتي الكثيرة ومع هذا الضجيج والصراخ في نفسي أصرخ إليك يا يسوعي!
صرخة المحتاج والفقير ليس للمال والإحتياجات المادية وحسب، بل إحتياجي إلى رعايتك وبركتك ونورك القدوس!
كم أن نفسي تصرخ إليك أيها الحبيب,,,
فلا تحجب وجهك عني أيها الرب الحنون إن نفسي تتوق إليك وروحي تائهة بدونك، وخزائني فارغة!
فأسرع أيها السيد وانقذني لأني إليك أصرخ!

لا تتركني في أرض غربتي، في وحدتي، وحزني والعدو يمطرني بسهامه القاتلة يريد إصطيادي…!
عد يا رب سريعاً وخلصني لأني أغرق…! ساعد نفس كي تنعم من خيراتك وفضائلك أيها الكريم…!
مرّ الرياح والعواصف لتهدأ فيعود السلام  ويعم في حياتي! هدأ الأمواج العالية واكسر هيجانها فيعود الامان والفرح لقلبي.
لا تسمح لسفينة حياتي بأن تغرق، اهدها إلى برّ الأمان كي تحيا نفسي بك وتمجد اسمك القدوس إلى الأبد… آمين

www.LightBook.org ]

اشترك معنا على يوتيوب

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!