تأملات روحية

إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)

إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)

سلام المسيح مع جميعكم ! الوصية الأولى في الكتاب المقدس هي وصية صوم وردت في سفر التكوين. ويقول الله لآدم: “لا تأكل”. (تك 2:17) تقول الآية: أما من شجرة معرفة الخير والشرّ لا تأكل فإنك يوم تأكل منها موتاً تموت. وفي (تك 3: 4-5) قالت الحية لحواء: لن تموتا، لكن الله عالم أنكما في يوم تأكلان منها تنفتح أعينكما وتصيران كآلهة عارفي الخير والشر.

لقد طرد الرب آدم وحواء من الفردوس لأنهما أكلا من الشجرة فسقطا وصارا مريضين جسدياً ونفسياً بسبب الخطيئة التي فصلتهم عن نعمة وبركة الرب (وأعني بالمرض أي الوقوع في الخطيئة، لأن المرض كان بسبب الأكل. (أي الوقوع بشهوة العين والمعدة) ندانا الرب في إنجيل يوحنا بقوله: “إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)”.

إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح
إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح

📙 “لا تأكل”. (تك 2:17)

لهذا يجب علينا أن نصوم كي نشفى من أمراضنا وهفواتنا فننتصر على ضعفاتنا… فالصيام هو إذلال النفس والجسد يؤدي الى التواضع وهو شرط لدخول الملكوت. من فوائد الصوم الإنضباط فيه الإصرار لكي يكون هذا الصوم سبب بركة وشفاء وقوة لحياتنا مع المسيح يسوع الذي تألم وصلب ومات من أجلنا.

إن هذا الصوم الذي يمارسه الانسان المؤمن يؤدي ليس فقط الى تطهير أو تنقية للجسد والروح بل يؤدي إلى أكثر من ذلك. إلى الصحو واليقظة بأن يصبح الإنسان في حالة يقظة وحالة انتباه. “الصوم هو اخصاء لرغبات الجسد. ابتعاد عن الأفكار الشريرة. تحرر من التخيلات المذنبة، طهارة الصلاة. نور للنفس، يقظة العقل”. الصوم يعطي يقظة للعقل والقلب معا.

إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)
إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)

القلب هو مركز الإنسان. لهذا فمن المهم أن نصوم عن الطعام والأشياء الأخرى لكي ننتصر على طبيعتنا الجسدية الضعيفة والميالة الى السقوط دائماً، بفترة الصوم المباركة إذا مارسناها بإنتظام لهدف التطهير وتنقية الذات عندها يكون الصوم الدواء الشافي للنفس والجسد من كل أمراضه وضعفاته. ليعود ويتماسك من جديد ويسير بدرب الرب بخطوات واثقة وثابتة بمعونة وحلول الروح القدس الذي يساعد المؤمن للإنتصار على الجسد.

أخوتي في نهاية كلامي أتمنى لكم أوقات سعيدة ومباركة مع الرب وليكن الصوم في حياتكم ليس فقط بالإمتناع عن الأكل والشراب وقهر الجسد… فليكن أيضاً بالصوم ‘عن الكلام السيء والبذئ وعن الأفعال الغير لائقة وكل ما هو غير طاهر وصالح في حياتكم.

🌹 إرجعوا إلي بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح (يو 12:2)

 

💦 المزيد من التأملات الروحية

[LightBook.org]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock