الرئيسية » صلوات مسيحية » إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

إلهي الطيب الصالح
أشكرك من أجل نعمك الجزيلة من أجل حبك اللامحدود .. أجثو بين يديك متضرعاً لك أن تقبلني إليك إبنا يا أبي .. تقبلني إبنا رغم اتساخ ثوبي ورغم خطايا ذاتي ورغم بعدي عنك فأنت أبي الحنون.. إلهي أني أدعوك أن تأتي وتقف على باب قلبي وتقرع هذا الباب وتدخل اليه و تتعشى معي .. تعال اصنع من هذا القلب مسكناً لك. تعال اصنع من القلب القاسي قلباً كله حنان. تعالى أهلني لكي أكون ابن لك في كل صفاتك أحتذي وفي كل أفعالي أكون إبناً لك.

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

إلهي الطيب إني أريد أن امجدك ولكني عاجز لأجل خطاياي فعلمني كيف امجدك بين كل الشعوب وارفع اسمك بين كل الامم! كثير ما اعثر الناس في وكثيرا ما حادوا عن طريق الخير بسبب عثرتي لهم فكيف يكون ابن ملك الملوك بهذه العثرات! إلهي طهرني واعطيني أن احيا ممجدا… التمسك في هذا الصباح أن تشبع روحي بك وحدك مدمت قد اشبعت جسدي… التمسك في هذا الصباح أن تروي عطش نفسي بك وحدك مدمت قد رويت ظمأ فمي… التمسك في هذا الصباح أن تهبني منزلا في سماك مدمت قد مهدت لي الارض هنا لأمشي عليها…

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

أحبك يا إلهي الطيب  الصالح

ما زلت ابحث عن الغفران ايها الحب… ايها الحب في هذا الصباح أدعوك أن تنزع عني الخصام فاليوم ادركت أني في خصام يقلق نفسي فأرجوك أنزع عني تلك الروح الغريبة ففي الخصام اقف للحكم واحكم حسب أحكامك واحفظ شرائعك وفرائضك في كل مواسمك واقدس سبوتك …

في كل هذا افعل خيرا ولكن يبقى الخصام في داخلي يقلق حياتي. ايها الحب أدعوك أن تهدي خصام نفسي مع نفسي ومع غيري وتعلمني السلامة لنفسي ولغيري. أيها الحب ما اروعك اله اسمك المبارك العظيم كل حين. إلهي الطيب الحنون ابو كل رأفه اتضرع اليك أنت تمنحني الحب.

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

لكي أحب به الكل دون تفرقة أني اليوم أجثو بين يديك الحنونتين اللتان طالما علمت بالحب هبني أن أحب لأنك أنت الحب علمني أن أعلن للكل حبك هذا أعلن لمن أساء إلي أعلن لمن أحبني أنك أنت الحب أنت الذي تسكن فيا. إلهي الطيب أنحني الأن ساجداً لحبك الفائق الذي لا يدركه عقلي. أنحني طالبا الغفران بحبك. أنحني طالبا الحب الغافر الذي يطهرني من كل خطية. أنحني واطلب حبك فهبني اياه يا اله الحب.

يا من تركت سماءك وجعلت من خشبه العار سماءك لأجل أنك احببت البشر هبني ذاك الحب الذي يطهرني من الداخل فأرى أن كل من حولي هم احبائي يا من تركت الحياه ومت لأجل حبك لي. هبني تلك الحياه المملوءة حبا حتى احب الاخرين وأن جعلوني في عقولهم ميتا .. إلهي الطيب نفسي تسجد لك وذاتي تعلن أنك أنت إلهي ولك وحدك ينبغي كل تمجيد..

 

أشكرك يا ربي يسوع يا من تألمت لأجلي يا من أحببتني وعلمتني الحب ومحبة الكل يا من أحببتني أدعوك أن ترحمني من ثقل خطاياي وتنير عيني لئلا أعاين أباطيل هذا العالم المليء بالشر وتطهرني من أتعاب الخطيئة القاتلة. يامن أحببتني علمني أنا اغفر لكل من اساء الي وكل من اخطاء في حقي فأنا تراب ورماد والتراب والرماد لا يجب أن يشتكي احد ولا يجب أن يغضب على أحد.

 

يامن أحببتني علمني هبني غفرأنك ليس لأني اغفر لمن أساء إلي ففي اوقات كثير يغضب قلبي ويرفض الغفران لمن أساء اليه بل أغفر لي كما حبك أنت الغافر الذي غفر الخطايا علي عود الصليب يا من أحببتني هبني الحب… يا من أحببتني هبني أن اغفر بكل حب… يا من أحببتني هبني ذاتك لك كل كرامه ومجد الى الأبد آمين…

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

إلهي الطيب الصالح

أتضرع اليك ساجدا طالبا عفوك ومغفرتك فإني في كل وقت خطاياي امامي تتقدمني وكأنها كل ما أملك في هذه الحياه .. وأنت يا ربي تملك الكثير فاملك على قلبي وانزع عني تلك الأشياء التي تتملك علي وتشغل بالي وتقلق قلبي. تعال يا رب املك على هذا القلب ولا تجعله ينشغل باخر سواك.

إلهي أنت الحب والى هذا الحب الذي فيك ما زلت اصلي طالبا الحب فهبني ذاتك أيها الحب .. إلهي اسجد خاشعا بين يداك… يداك اللتأن صنعتأني.. تلك اليدأن اللتأن طالما امتدت لعوني ولنجدتي .. ارجوك هبهم لي الأن فأنا في اشد حالاتي احتياجا. هبني أن ارتفع واحلق بروحي وجسدي في سماءك طيلة ايام الصوم…

 

إلهي الطيب أني أدعوك أن تهبني صوما لجسدي من كل ما لا يطيب لديك. إلهي أني أدعوك أن تهبني صوما لروحي حتى في نهاية الصوم تكون أنت عريسها وتفرح بك اعطني أنا احيا حياه الصوم الحقيقية لا الامتناع عن الأطعمة فقط بل الامتناع عن ملاذ هذا العالم اعطني حراره في روحي لكي تصوم وتقدم لك كل ما يرضيك يا إلهي فأني بدونك لا استطيع أن افعل شيء…

فها أني قد عزمت أنه بك سأصوم ومن كل قلبي اتضرع اليك أن تجعله صوما مرضيا ومقبولا امامك يا إلهي الصالح. اللهم يا سيدي الصالح ومخلص نفسي.. ربي ومخلصي ما زلت اطلب الحب للآخرين ..

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

ما زلت اطلب العفو من الاخرين.. علمني أنا أنظر كل حين لخطاياي أنا فقط يا ربي .. علمني أن لا ارى خطاياي غير بل أن احسب كل خطاياي الاخرين بسببي أنا اشكرك يا من خلقتني وليس لي ملجأ سواك اشكرك يا من خلقتني وكنت لي ميناء وقت العاصفة. في كربتي الى من الجأ وليس لي سواك! في محنتي من ارجوا ولست اعرف غيرك! في ضيقي لمن اصرخ وأنت في قلبي تسكن!

إلهي الطيب الصالح الحنون

أنت ابي وأنا ابنك مهما عظمت خطاياي فأنا أعلم أن الأب دائما يسامح ودائما يغفر ودائما سيظل أبي إنزع عن قلبي هموم اليوم بهموم الغد ودعنى ارى كم أنت إلهي الطيب مريح القلوب في وقت حزني أدعوك واعلم أنك تستجيب لي سريعا. في وقت فرحي أدعوك واعلم أنك تشاركني الفرح سريعا. إلهي الطيب أنت لي عزا ترسا ملجأ حصينا.

أني أرى ذراعك تحيط بي من خطر الغد تحميني ومن هم اليوم تهديني ومن خوف يعتريني تعزيني أني ارى عيناك مفتوحتين على هذا البيت طول العمر وتراني وتبتسم لي في كل وقت. إني أرى ابوتك هي ملجأي وحنانك هو طمأنينتي و عزاءك هو فرحتي.

 

حبا قادك الى ترك سماك وملائكتك وانزلك إلى أرض قليلون هم من صرخوا ممجدين اسمك فيها .. قليلون هم من صرخوا شاكرين حبك فيها .. قليلون هم من عادوا وسجدوا تمجيد لأعمالك الحميدة معهم .. حبا قادك إلى احتمال الآلام كل الآلام لأجلى.

حبا قادك إلى الصليب رمز المهانة والامتهان… لأجلي حملت كل هذا العار لأجلي رفعوك على خشبه عنوانها عارا لكل من رفع عليها .. وأنت بدمك الطاهر مسحت ذلك العار وصيرت تلك الخشبة فخرا وقوه حبا وعشقا.

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

صارت الخشبة التي بعنوان العار تحمل عنوانا واحدا “هذا حبي” في صومك المقدس هذا لا يسعني سوى أن احمل تلك الخشبة احمل ذلك الحب.. علمني أن أحيا في هذا الحب علمني أن احمل تلك الخشبة… تلك الخشبة التي تجرأ ابونا ادم وامنا حواء واكلوا منها بحيلة الحية… وصارت علامه الخطية والعار صارت الارض ملعونه بسببها حولها حبك عندما بسطت اليدين عليها مثقوبتان بالمسامير إلى علامة النصرة والخلاص ..

صارت الأرض تنب حسكا وشوكا بعد الخطية وصيرتها مع أولى قطرات دمك تنبض حبا من نوعا جديدا كل من يمر عليه يحيا حياة لم يعتدها من قبل حياة الحب. تلك الخشبة اقدم لها كل الاجلال كل التقبيل كل الاحترام .. فقد صارت ممجده صارت قوة الرب بعد أن كانت وصمه العار لكل من علق عليها صرت اعلقها في صدري كعلامه حبك يا إلهي…

 

اشكرك على كل شيء وهبته لي اشكرك على فرحي بك لأن هذا هو الفرح الحقيقي اما فرح العالم فينشئ لي دائما حزنا.. لأجل ذلك اقدم كل سجود لأنك وحدك مصدر فرحي ومصدر راحتي ومصدر طمأنينتي لك أقدم ذاتي ايها الصالح .. فاقبلها اليك .. أن كنت أنت إلهي وأنا ابنك فهذا يكفي لكي ينزع عني قلبي كل حزن ..
تعال اسكن فيا ايها الصالح وحل بروحك القدوس واصنع منزلا …

تعال ادخل الى اعماقي واكتشف ما تخبئه واصلح ما بداخلها يجدد كالنسر شبابك… تعال امكث معي فأن النهار قد بدأ يميل وليس لي سواك أنت استأنس بك… تعال ارعى عند مراعي قلبي بحبك ارع مشاعري واحاسيسي وكل حواسي… تعال املك هذا القلب… اسلمك ذاتي واخضع لك مشيئتي واعطيك كل رجائي وضع فيك كل ما املك ليكون تحت طوع يديك وتحت طوع مشيئتك فهبني أن اطمئن فأنت هو إلهي وبين حضنك يصير كل شيء في سلام . آمــــــــين

المصدر: كتاب صلوات أباء الكنيسة

إلهي الطيب الصالح أقدم لك صلاتي يا واضع ضياء روحك في ذاتي

[ www.LightBook.org ]

اشترك معنا على يوتيوب

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!