قصص وحكايات

الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة – قصة المرأة المؤمنة وزوارها

الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة – قصة المرأة المؤمنة وزوارها

سألت طفلة صغيرة ما هو الإيمان بإعتقادك؟ فكان الجواب نابع عن قلب طاهر وفكر شفاف بسيط: “الإيمان هو أن نصدق ما قاله الله، لأن الله هو الذي قاله” نعم هذا هو الإيمان بأن نثق بكل كلمة قالها لنا الرب ونصدقها على يقين أنها سوف تحدث. الإيمان يشبه نور الشمس الذي يخترق زجاج النافذة  لينفذ إلى الداخل وينير ما بداخل الغرفة لكي يبصر الساكن فيها وتفتح أعينه. هكذا يفعل الإيمان في الإنسان المؤمن فإنه يدخل إلى عمق أعماق النفس ويغمرها بالحرارة الروحية والبركة والنعمة والفرح…

 

آيات من الكتاب المقدس تخبرنا عن إيمان الخلاص والثقة والتعليم.

وَأَمَّا الإِيمَانُ فَهُوَ الثِّقَةُ بِمَ يُرْجَى وَالإِيقَانُ بِأُمُورٍ لاَ تُرَى» (عب11: 11).
الخلاص: «لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ» (أف2: 8).
الثقة: ونحتاج أن نصلي من أجله « يارب، زِِدْ إِيمَانَنَا» (لو17: 5).
التعليم: ويجب أن نجتهد لأجله (يه3)، بل ونطلبه بأوفر اجتهاد (2تي1: 13-18).

الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة - قصة المرأة المؤمنة وزوارها
الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة – قصة المرأة المؤمنة وزوارها

في هذه القصة سوف نكتشف ما فعله إيمان هذه السيدة الفاضلة!

تقيم هذه السيدة مع زوجها وأولادها في القاهرة ولهم علاقة قوية بالكنيسة وإيمان بالله الذي يحفظ حياتهم ويبارك بيتهم وكل أعمالهم. وكان لهذه الأسرة أقارب كثيرين في الصعيد و تميزت بالكرم، فالبيت يستضيف الأقارب عند حضورهم إلى القاهرة. ولكن هؤلاء الأقارب يحضرون فجأة من بلادهم دون علم سابق لهذه الأسرة الكريمة مما يسبب أحياناً بعض الحرج لعدم تجهيز احتياجاتهم. وعلى قدر تميز هذه الأسرة بفضيلة اضافة الغرباء بارك الله في حياتهم وساعدهم في استقبال الأسر التي تزورهم.

وفي أحد الأيام أعدت هذه السيدة الطعام لأسرتها الصغيرة، وقبل ميعاد الغذاء فوجئت بأسرة كاملة تحضر إليها من الصعيد ولم يكن هناك وقت يكفي لإعداد اي طعام اضافي. فدخلت هذه السيدة المؤمنة ببركة الله ووقفت في المطبخ أمام أواني الطعام وصلت قائلة :

” يارب أنت هو هو أمس واليوم وإلى الأبد، يا من باركت السمكتين والخمس خبزات بارك هذا الطعام القليل يكفي كل الموجودين في البيت. و رسمت علامة الصليب على الأواني ثم بدأت تضع في الأطباق وتقدم للحاضرين، والغريب أن الكل أكل وشكر الله وشبع بل وفاض عنهم فشكرت السيدة عمل الله العجيب الذي أنقذها من حرج شديد.

وفيما هي تشكر الله فوجئت بأسرة ثانية تصل من الصعيد ونظر الكل يتعجب ماذا سيحدث وماذا سيأكل هؤلاء الذين وصلوا بعد سفر طويل ولكن هذه السيدة المؤمنة دخلت بهدوء إلى مطبخها ووقفت أمام الأواني وصلت بإيمان صلاتها الأولى طالبة بركة الله ورسمت علامة الصليب وبدأت تضع في الأطباق وهنا العجب أن الطعام كان كافياً وأخذت الأسرة الجديدة طعامها في شكر لله والكل في تعجب ببركة الله التي تغني ولا يزيد معها تعب.

الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة - قصة المرأة المؤمنة وزوارها
الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة – قصة المرأة المؤمنة وزوارها

خلاصة:
أخي القارئ وأختي القارئة ! ليكن لك إيمان أن كل شيء مستطاع للمؤمن. إن الإيمان عطية تحيا بها في حياتك العملية اليومية فيسهل لك الرب خطواتك و يرفعك فوق كل حسابات العقل فتحيا معجزات كل يوم تثق في يد الله التي تعمل في الحاضر كما كانت تعمل في الماضي وتدبر كل احتياجاتك ثق في الصلاة وعلامة الصليب، ادخل مخدعك ضع كل مشاكلك أمام الله مهما كانت المشكلة صعبة.

 

صلاة شكر: 
اشكرك ربي والهي يسوع المسيح، لأنك يا مخلصي الجزيل التحنن، كنت معي اليوم كما هو دأبك دائماً.. لم تتركني ،بل بجزيل لطفك وحنانك وقفت الى جانبي وساعدتني في هذا الموقف المحرج وانقذتني.. يا رب رحمتك إلى الأبد، وعن أعمال يدك لا تُعرض. لك ينبغي المديح، بك يليق التسبيح ،لك يجب المجد أيها الآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين. أمين.

عن  كتاب قصص مسيحية قصيرة. – قصة حقيقية من واقع الحياة والإيمان المسيحي

الإيمان والثقة بعمل الرب يعطي الخير والبركة ويحل النعمة – قصة المرأة المؤمنة وزوارها

[ www.LightBook.org ]

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock