صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن 

لقد آمنت بك يا رب فزدني أيماناً وعليك توكلت يا إلهي فزدني اتكالاً.
وإني أحبك يا رب فزد حبي اضطراماً وها ان نفسي نادمة على آثامها فزدها ندامة.
أرشدني يا رب بحكمتك أضبطني بعدلك عزني برحمتك استرني بقدرتك.
أني اريد يا رب كل ما تريده وما دمت تريده ولأنك تريده.
إجعلني يا رب حاراً في صلاتي قنوعاً في مأكلي أميناً في وظيفتي.
ثابتاً في مقاصدي صيرني يا رب أنيساً في معاشرتي.

مؤدباً في تصرفي عفيفاً في حديثي مستقيمـاً في سيرتي.
فها أنا يا رب أقدم لك أفكاري وأقوالي وأفعالي.
فأجعلني افتكر فيك واتكلم عنك واشتغل لك وأتعب من أجلك.
إملأ يا رب قلبي من المحبة لك ومن البغض لي ولرذائلي.
ومن الرحمة لقريبي ومن الازدراء لكل شيء عالمي.
إجعلني يا رب انتصر على اللذة بالأمانة

وعلى البخل بالصدقة وعلى الغضب بالوداعة وعلى الفتور بالحرارة.
صيرني يا رب رصيناً في أموري شجاعاً في مخاطري.
صبوراً في شدائدي متواضعاً في نجاحي.
أنر يا رب عقلي وأضرم إرادتي وطهر جسدي وقدّس نفسي.
عرفني يا رب ما أحقر الأرض وما أعظم السماء.
ما أقصر الزمان وما أطول الأبديّة.
أنعم عليّ يا رب أن استعد للموت وأخاف من الدينونة.
وأنجو من جهنّم وأنال السماء لأمجـدكَ.
آميـــــن

البابا اكليمنضوس الحادي عشر
************

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الندامة 
أخطأت إليك يا أبانا ردّني إليك لأنّك صالح ورحيم،
أعطني قلباً جديداً واجعلني أثبت في محبتك
بواسطة مخلصنا يسوع المسيح آمين
الخوري داود كوكباني

***********

صلاة من أجل الخدام و الكهنة
أعطنا يا رب كهنة جدد، مصوغين على صورتك.
كهنة مناسبين لعالم اليوم، يقاومون كل أنواع الانفلات وكل ما هو مجرد موضة.
كهنة ممتلئين من الروح القدس. كهنة متيمين بحبك، بالافخارستيا، بالكلمة الإلهية،
كهنة يكسرون حياتهم على مذبح الصلاة. كهنة لا ينظرون إلى الساعة عندما يكونون في حضرتك،
كهنة يعرفون أن يصلوا ليل نهار، قادرين مثل يسوع أن يقضوا حتى الليالي في الصلاة.
كهنة يعرفون أن يعلموا الصلاة، كهنة مولعين بالشباب، بالفقراء، والمهمشين.
كهنة ينكبون على كل أنواع المحبة، كهنة يعرفون أن يستقبلوا المدمن على المخدرات، السجين،

الفتاة التي قامت بالإجهاض، المثلي، والعائلة المفككة؛
قادرين أن يُبدوا حنانًا ورحمة نحو كل اليأس الذي في عالم اليوم.
يا رب، أرسل لنا كهنة محاربين، متواضعين، لا تجول أفكار غريبة في رؤوسهم،
متواضعين وأمناء للكنيسة، يعلّمون محبة الكنيسة، يصححون في ذواتهم شرور الكنيسة،
كهنة يمدّون أصبع الاتّهام إلى ذواتهم قبل أن يمدّوه نحو الكنيسة.
أرسل لنا كهنة دون أقاصيص برجوازية، كهنة متروضين على التضحية،
يعرفون أن يتحدثوا إلى الشباب عن التضحية، يعيشون الفقر الإنجيلي،

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

يعرفون أن يتقاسموا كل ما لديهم مع الفقراء.
أرسل لنا كهنة مؤهلين فكريًا، يحملون راية لاهوت ذي أساسات متينة،
يعرف أن يقاوم موضات الفكر والمراوغات العالمية.
أرسل لنا كهنة لا يحملون نير من يتصرف وكأنه أكثر بعد نظر من البابا والأساقفة.
أرسل لنا كهنة روادًا، كهنة خلاقين، ذوي قلب كبير مثل قلب المسيح،
لا يضحكون من التعليم، من الإرشاد، من التربية والتنشئة.
كهنة ثابتين، صامدين، ذوي رباطة جأش.

أرسل لنا كهنة أنبياء، أقوياء ومتواضعين، لا يتشككون من أي بؤس بشري.
أرسل لنا كهنة يشعرون بأنهم خاطئين مثلنا، أمناء وفخورين بدعوتهم،
كهنة أتقياء يحملون الإنجيل مطبوعًا في حياتهم أكثر منه في كلماتهم.
يا رب، أعطنا شجاعة أن نطلب كهنة قديسين وأن نستحقهم ولو قليلاً،
عبر الصلاة المتواضعة، الثابتة والشجاعة.
يا مريم، أم الكهنة، وأم الكنيسة، أضيفي أنت ما نقص في صلاتنا
وقدميها إلى المسيح من أجلنا.
آمين!

الأب أندريا غاسباريان

المراجع: كتاب صلوات الكنيسة – عيلة مار شريل- 

صلاة الإيمان بالرب والتسليم لمشيئته المقدسة في حياة المؤمن

www.LightBook.org ]