صلوات مسيحية

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب – ثمار التوبة

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب – ثمار التوبة

 

ما هي ثمار التوبة؟  وهل صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب تعطي ثمار؟ 

قال القديس أوغسطينوس عن ثمار التوبة: “فإن التوبة عن الخطايا تصلح البشر لكنها إن ظلت عقيمة عن أعمال الرحمة لا يكون فيها نفع هذا ما يشهد به الحق على لسان يوحنا الذي قال للذين أتوا إليه (يا أولاد الأفاعي من أراكم أن تهربوا من الغضب الآتي فاصنعوا أثمارًا تليق بالتوبة ولا تبتدئوا تقولون في أنفسكم لنا إبراهيم أباً لأني أقول لكم أن الله قادر أن يقيم من هذه الحجارة أولادًا لإبراهيم والآن قد وضعت الفأس على أصل الشجر فكل شجرة لا تصنع ثمرًا جيدًا تقطع وتلقى في النار (لو 3: 7-9).

فمن لا يصنع هذه الثمار التي تليق بالتوبة ليس له أن يفكر أنه سينال غفرانًا بتوبة عميقة وقد أعلن يوحنا بنفسه ما هي هذه الثمار لأنه بعد نطقه بما سبق سألته الجموع وماذا نفعل؟ فأجابهم من له ثوبان فليعط من ليس له ومن له طعام فليفعل هكذا.

ماذا ينفعكم لو طلبتم المغفرة دون أن تهيئوا أنفسكم لكي يسمع لكم وذلك بعدم صنعكم الثمار التي تليق بالتوبة فتقطعون كشجرة بلا ثمر وتلقون في النار؟! فإن كنتم تريدون أن يسمع لكم عندما تطلبون المغفرة “اغفروا يغفر لكم أعطوا تعطوا” (لو 6: 37-38).

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب - ثمار التوبة

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب – ثمار التوبة

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب
أيها السيد الرب يا ضابط الكل الذي يرتعد ويفزع كل شئ قدام وجه قوته، أنت طويل الروح وكثير الرحمة. أنت يا سيدي الرب علي قدر صلاحك رسمت توبة لمن أخطأ إليك، وبكثرة رحمتك بشرت بتوبة الخطاة لخلاصهم. لم تجعل التوبة للصديقين بل لأمثالي أنا الخاطئ؛ لأنني أخطأت أكثر من عدد رمل البحر. كثرت آثامي ولست مستحقا أن أرفع عيني إلى السماء من أجل كثرة نجاساتي.

بالحقيقة أغضبتك ولا راحة لي لأني صنعت الشر.. والآن أحني ركبتي وأطلب من صلاحك: أخطأت يا رب. أخطأت و آثامي أنا أعرفها، ولكن اسأل وأطلب إليك يا سيدي الرب إغفر لي ولا تهلكني بآثامي لأنك إله التائبين.

اظهر في صلاحك وخلصني بكثرة رحمتك فاسبحك كل حين كل أيام حياتي. اعتق قلبي من الخطية، اشفني فأبرأ. أعطني أنا العطشان من ينبوع الحياة الذي لك. أنر قلبي يا من يضئ لكل إنسان إلى العالم. أرشدني أنا الضال إلى طريق الحياة.

أقرع باب مراحمك. جردني من كل عمل خبيث قبل أن يدركني الموت حتى أجد نعمة أمامك وأكون أهلا لملكوتك. لك المجد والكرامة والسجود الآن وكل أوان.

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب - ثمار التوبة

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب – ثمار التوبة

نصلي أيضاً:
ربي والهي ومخلصي يسوع المسيح, كنز الرحمة و نبع الخلاص, آتى إليك مقرا بذنوبي. اعترف بأنى بوقاحة تجاسرت و دنست هيكلك المقدس بخطاياي. و الآن ألجأ إلى رحمتك و تحننك, لأن مراحمه لا تحصى, و أنك لا ترد خاطئا قد أقبل إليك. فها أنا آتى يارب معترفا بأن آثامي قد طمت فوق رأسي كحمل ثقيل, و قد فارقتني قوتى. فلا تحجب يارب وجهك عنى لئلا أرتاع. و لا توبخني بغضبك. ولا تؤدبني بغيظك.

ولا تحاكمني بحسب استحقاقي. ارحمنى يارب فإني ضعيف. اذكر يا رب أنى عمل يديك و أرأف بي. لا تدخل فى المحاكمة مع عبدك, لأنه لن يتبرر قدامك اى حي. عد و البسني حلة جديدة تليق بمجدك. اغفر لي وسامحني, لأترنم قائلا: طوبى لمن غفر إثمه. وسترت خطيته. اعترف لك بخطيتي, ولا أكتم إثمي. قلت اعترف للرب بذنبي. و أنك رفعت آثام خطيتي. آمين.

المرجع: كتاب الصلوات القبطي على الإنترنت
– كتاب صلوات الكنيسة القبطية الارثودكسية

صلاة التوبة من أجل غفران الخطايا والرجوع إلى الرب – ثمار التوبة

www.LightBook.org ]