الرئيسية » تنمية بشرية » خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة هو وسيلة سريعة وفعالة للحصول على الإسترخاء والهدوء، من خلال بعد حركات اليوغا البسيطة، مترافقة مع عبارات إيجابية، يمكنك معها حل الكثير من المشاكل الداخلية وإعادة شحن عقلك بطاقة إيجابية. لفترة 15 دقيقة سوف تحصل على السلام، القوة، الحب والسعادة. سوف نسرد بعض الخطوات معها تتعلم كيف تمارس التأمل في فترات الإستراحة ! خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء… تايع الموضوع!

 

– الخطوات

1. جد السلام في الصلاة والتأمل العميق مع الروح الطاهرة المقدسة التي أعطتك الحياة. تكلم إليها، خاطبها بكلام الروح بعمق وهدوء مع الصدق والتواضع.

2. يجب أن تعلم أن هذا التأمل يستهدف جميع الناس من كل الطوائف والأديان، ويمكن أيضا أن يمارس حتى من قبل الملحدين. استخدم العبارات التي تراها مناسبة لك. يمكنك أيضا إعادة صياغة العبارات وجعلها مناسبة لك.

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

3. يمكنك تعريف الله على طريقتك الخاصة بوصفه كائناً سماوياً أو قوة كونية أو قوة الحياة. يمكنك حذف بعض الكلمات إذا كانت لا تصلح لك. وبالتالي، ننصح بما تبقى من هذه المقالة أن تقرأ في جوهرها.

4. اتصل بروحك مع النور المقدس (القديسين) أو الله (أو أي شخص آخر تريده) قل: “يا أيها السيد القدوس المنير يا رب. أتوسل منك الإلهام والمساعدة في مسيرة حياتي… قل كل طلباتك وأمنياتك بدون تردد مع الشكر، الثقة والرجاء… بالتأكيد سوف تحصد الثمار الجيدة “.

5. الحصول على السلام الداخلي. قل: “أنا أتقبل الأشياء كما هي. وأجعلها تنساب وتنسكب بشكل إيجابي في حياتي.”

6. هدئ عقلك. تكلم (أو فكر) بهذه الشعارات والتمنيات ولتكن دائما مركزة وقوية: “عن الحب، سلام، الصحة والفرح”.

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

7. حاول التركيز على الأفكار التي تحمل السلام وتجنب التفكير في الأفكار السلبية والمتعبة.

8. استرح قليلاً وخذ نفس عميق.

9. ابحث عن عبارة إيجابية. ثم رددها. على سبيل المثال: “سرّ إلى الأمام، و احمل شعار الحب، السلام، السعادة والقوة (القدرة والحركة الفعالة). أنا المنتصر في حياتي، لست متردد أو خائف، أنا في الطريق الصحيح وسوف أصل إلى هدفي و أحقق كل أحلامي”. (هذا مثال واحد من الكثير من العبارات الإيجابية التي تستطيع أن ترددها لكي تزيدك قوة وتقربك أكثر من نفسك ومن الناس والله).

10. الحصاد الجيد. أخيراً، إنه لأمر جيد أن تسترسل في التأمل و الاسترخاء لبعض الوقت. وفي هذه المرحلة، سوف يفتح الإسترخاء لك باب الشفاء الداخلي ويهبك الشعور بالهدوء والطمأنينة، وسوف تنعكس آثارها الإيجابية فوراً عليك وبعد الإنتهاء من التمرين سوف تشعر بقوته وفوائده عليك، وتكرره باستمرار بدون تردد.

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

– بعد النصائح

  • إن جوهر التأملات الروحانية هو بناء القوة الداخلية، السلام، الحب والسعادة. يمكنك إيقاظ الطاقة الداخلية الخاصة بك بواسطة تصورات وإيحاءات تضعها في مجال من التناغم الفكري والروحي، وترددها بكلمات إيجابية، وأيضا من خلال الصلاة وتمني الحب والخير للجميع).
  • ينشأ السلام الداخلي إذا سكبت في عقلك الهدوء والسكينة… ولهذه الغاية، استخدم دائماً شعارات مفيدة وقوية تتكلم مثلاً “عن الحب، السلام، القوة، النجاح. “ركز فقط على الأفكار الإيجابية، الهادفة والبناءة… كرر هذا كل يوم وسوف تحصد نتائج عظيمة. آمل أن تجد المقالة مفيدة لك. كيف يمكنك أن تأتي بأفكار جيدة حول كيفية ممارسة التأملات وما قوة فائدتها؟ ما هي الطرق والأساليب الأخرى التي تساعد على تحقيق ذلك ونيل الهدوء والسلام؟

ملاحظة! الرجاء عدم النسخ بدون ذكر المصدر وشكرا.

خطوات لممارسة التأمل الهادف أثناء فترات الاستراحة للحصول على الاسترخاء والهدوء

[ LightBook.org ]

اشترك معنا على يوتيوب

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!