الله ينتظركم لا تتهاونوا عودوا إليه الآن!

0
(0)

الله ينتظركم لا تتهاونوا عودوا إليه الآن!

عند كل أزمة وفي كل محنة، هناك حاجة لمنقذ ومساعد. في كثير من الأحيان عندما نقع في محن صعبة، نسارع إلى الأصدقاء والعائلة طلبًا للمساعدة. أو نقع في حزن وإحباط عظيمين لنصل إلى اليأس وننسى أن نذهب إلى الله ونصرخ إليه لينقذنا من كآبتنا. يعود هذا لأسباب عديدة، أولها عدم وجود علاقة شخصية حقيقية ومستمرة بينك وبين الرب. ثانيًا: في أغلب الأوقات، خلال الأزمات الصعبة التي يمر بها الإنسان، يريد من يتحدث معه أن يريحه من آلامه وحزنه.

لهذا تراه يلجأ للبشر بدلاً من اللجوء أولاً إلى الله.. ثالثاً، شدة الأزمة وقوة التجربة التي تضرب الإنسان تفقده توازنه وبالتالي لا يعد قادرًا على التركيز على أي شيء لأنه تحيط به سحابة سوداء فلا يستطيع التركيز على الصلاة لأن حالته النفسية تكون صعبة للغاية.

أما بالنسبة للمؤمن الروحي، فإن علاقته اليومية المستمرة مع الرب لا تسقط أو تنهار يوم التجربة، لأن روحه مستيقظة وقلبه ينبض بالإيمان. تراه يصرخ على الفور من القلب والروح إلى الله ليكون معه ويخلصه،

أخي المؤمن! أسرع إلى الله وأصرخ إليه! ليس فقط وقت حاجتك وعوزك وأزمتك! أصرخ له أيضا في نجاحك وبهجة قلبك بالشكر والتمجيد! أصرخ له مع الهتافات والتسبيحات! أصرخ له طوال الوقت، فهو معك في جميع الأوقات.

الله ينتظركم لا تتهاونوا عودوا إليه الآن!
الله ينتظركم لا تتهاونوا عودوا إليه الآن!

لنتأمل

الله ينتظرك لا تتهاون عد إليه الآن
“ارجعوا إليّ، أرجع إليكم” يقول الرب (ملاخي 3: 7).
عودوا إلى الرب يعود إليكم ويجعل من قلوبكم مسكنه!
عودوا إلى الرب تعود إليكم القوة وتملأ الابتسامة والنجاح أيامكم!
عودوا إلى الرب يعود الخير والسلام يملآن حياتكم!
عودوا إلى الرب يعود إليكم الهدوء والأمان!
عودوا إلى الرب تعود إليكم حياتكم وتحيوا من جديد!

يسوع ينتظركم! لا تتهاونوا عودوا إليه الآن
يسوع ينتظركم! لا تتهاونوا عودوا إليه الآن

عودوا إلى الرب يعود النور يضيء دروبكم يمحو ظلمات قلوبكم!
عودوا إلى الرب تعود إليكم الصحة والعافية وتزدهر خزائنكم!
عودوا إلى الرب تعود طيور السماء ترفرف في أوطانكم وتزهر الأرض أبهى حلتها
لا تتأخروا… لا تؤجلوا… عودوا سريعاً قبل فوات الأوان…!
لا تفوتوا الفرصة! يسوع ينتظركم! لا تتهاونوا عودوا إليه الآن…!
هو يحبكم ويريدكم… تعالوا إليه…!

 

المزيد من التأملات الروحية

الله ينتظركم لا تتهاونوا عودوا إليه الآن

lightbook.org

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

مقالات ذات صلة

المعنى العميق للكلمات السبع الأخيرة ليسوع المسيح على الصليب

المعنى العميق للكلمات السبع الأخيرة ليسوع المسيح على الصليب

4.4 (27) الكلمات السبع الأخيرة ليسوع المسيح على الصليب (آية الكتاب المقدس) المعنى العميق للكلمات
تقنيات إدارة الاكتئاب للوقاية من الانتحار: أفضل الممارسات

تقنيات إدارة الاكتئاب للوقاية من الانتحار: أفضل الممارسات

4.6 (24) تقنيات إدارة الاكتئاب للوقاية من الانتحار: أفضل الممارسات الاكتئاب هو اضطراب عقلي شائع
صلاة طلب معونة الله عند التجارب والمحن

صلاة طلب معونة الله عند التجارب والمحن

4.5 (22) صلاة طلب معونة الله عند التجارب والمحن أهـدني يا رب طـريقا أبديا واسندني
شكرا يا رب على نعمك التي لا تعد ولا تحصى

شكرا يا رب على نعمك التي لا تعد ولا تحصى

4.6 (25) شكرا يا رب على نعمك التي لا تعد ولا تحصى شكرا لك يا
أقوال القديس أنطونيوس الكبير عن الحياة والإيمان

أقوال القديس أنطونيوس الكبير عن الحياة والإيمان

4.5 (23) أقوال القديس أنطونيوس الكبير عن الحياة والإيمان أقوال القديس أنطونيوس الكبير: نصائح لحياة
لقـــــــاح ضـــــــد كــــــورونا فيــــــروس

لقـــــــاح ضـــــــد كــــــورونا فيــــــروس

4.6 (25) لقـــــــاح ضـــــــد كــــــورونا فيــــــروس لكي تحمي نفسك وأفراد عائلتك من كورونا فيروس وغيرها

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock