آهات الروح – تأملات مسيحية تسافر معها إلى عالم الروح

18

 مختارات جميلة من التأملات نسافر معها إلى عالم الروح.مع آهات الروح تسافر إلى عالم الصمت والسلام فوق أجنحة النسور، لترى من الأعالي بهجة الحياة، و تحلق في آفاق عالم بعيد عن الأنظار، لا تراه إلا في بصيرة قلبك ولا تشاهده إلا بنور الله… 

مختارات جميلة من التأملات المسيحيه نسافر معها إلى عالم الروح.

آهات الروح

      e5tartou%20houbaka.mp3

اخترت حبك

      arhal%20ilayka.mp3

أرحل إليك

      ilahi%20ya%20ma%20ajmalak.mp3

إلهي يا ما أجملك

      ana%20fi%20kitharati%20elhayat.mp3

أنا في كثارتي الحياة

      lkad%20hanat%20sa3at%20alwada3.mp3

حانت ساعة وداعي لكم 

      moubarak%20anta%20ya%20rab.mp3

مبارك أنت يا رب

آهات الروح – تأملات مسيحية تسافر معها إلى عالم الروح

اخترت حبك
اخترت حبك

اخترت حبك 

أنا أعرف أنك بلمسة حنونة من يديك تستطيع أن تحوّل مجرى حياتي إليك.
لكنك سمحت بكل ذلك الخوف والقلق، لكي أشعر أنني اخترت حبك بملء إرادتي وحريتي.
الآن أدركت أنه من عمق حبك لي تركت لي حرية  الاختيار دون تدخل منك، ودون أن تجبرني على هذا الحب.
الآن أدركت أني أحبك بملء حريتي واختياري, فلا معنى لحب يفرض علينا كـ قانون القدر.

تابع الفيديو

الآن أحسست بقوتي التي تركتني أشعر بها، وحينها كان قرار الحب هو قراري أنا…
لقد سمحت بكثير من الألام في حياتي لكي أحس بقيمة اختياري لحبك.
لقد سمحت بكثير من القلق في قلبي،
لكن قرارك بقي أنك تحبني، ومن أجل هذا رحت تعلمني الحب شيئاً فشيئاً،

فأدرك أعماق الحب واستكشف آفاقه الرائعة بنفسي دون تدخل منك.
لكنك رغم هذا كنت تحبني لأنك تركت لي الحرية في اختيار حبك،
تلك هي عظمة حبك أنك انتظرتني طويلاً لكي أختار الحب بملء إرادتي وحريتي…

أرحل إليك
أرحل إليك

أرحل إليك

أرحل إليك طويلاً وكلما ناداني الشوق بحثت عندك عن الفرح،
أبحث بين ثنياك فألمح ربيعاً يموج طرباً وشتاءاً من الخير،
وفردوساً من شلالات العطايا وحناناً يسري منك ليمسح الدموع وليزرع الأمل في حقولي الجرداء
في صحراء عمري القاحلة فأشرع نوافذ قلبي وتكون أنت سرّ وجودي.

ها هي ترانيم أشواقي إليك تسافر للمدى الاذا وردي
تعانق أمواج البحر ترتمي تحت عرش مجدك فتعانق أنغامك أنغامي،
تنتشي الملائكة في الآفاق المقدسة ويصبح قلبي في عرس لا ينتهي
لأن يداك تطوقات عمري في ذلك المساء الحزين…

يا ما أجملك
يا ما أجملك

إلهي يا ما أجملك

نظرت إلي من علياء مجدك أيها القدسي فألفيتني بين أكوام حيرتي أحاول فهم أسرار  الوجود،
فأرسلت رسائلك إلى قلبي وكلها كانت تدعوني إلى الحب، ومن أين لضعيف مثلي أن يفهم أسرار عظمتك!
رأيتني متكوماً على حزني تائهاً بين أفكار شتى، ودموعي المكتومة تحكي قصة قلب أضناه السفر الى المجهول…
مولاي الحنون! ناديتني لحبك المقدس! وكيف لي أن أستجيب لتلك الدعوة العظيمة! وكيف لصغير مثلي أن يكون محباً لك!

نظرت إلي فوجدتي إغني لك حكايا الحب بأغنيات بقيت كلماتها خائفة مرتجفة أمام عظيم دعوتك.
كيف أحبك وأنت هو الحب! ماذا أعطيك من حبي وأنت تملك كل شيء من حولي، حتى إنك تملك مني جميع دقائق ذاتي.
ما زال القلب مني يخفق مضطرباً أمام هذه الدعوة اللذيذة.
لكنك أشفقت على ضعفي وحيرتي ومددت إلي يدك الحنونة، لتدلني على طريق حب الكبير،

وازحت غمامة الغموض عن قلبي لأنظر إلى كل الجموع الجالسة على طريق خلاصك
لأن حبي لهم صار طريقي إليك أيها العظيم.
الآن، الآن أدركت أن بالآخرين تكمن الإستجابة لدعوة حبك المقدس…
التسجيلات نقلاً عن برنامج آهات الروح من قناة نورسات اللبنانية

www.LightBook.org ]