حكم وأمثال

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

ينصح البابا فرنسيس بـ  أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة هذا ملخص ما جاء فيها:

1. “أن تعيش وتدع غيرك يعيش” هو قولٌ يُشبه قولًا رومانيًّا سائدًا “امضِ قدمًا ودع غيرك يمضي قدمًا”. يمكننا اتّباع هذا القول في حياتنا فهو الخطوة الأولى نحو السلام والسعادة”.

2. اعطِ الآخرين “فإذا كان أحدٌ ما يشعر بالضيق اركض لمساعدته فالمياه الراكدة هي أوّل ما يتلف”.

3.  في رواية لريكاردو غويرالدس، يصف البطلُ حياته قائلًا إنّ طفولته كصخور تتدحرج في كلّ مكان وسنّ رشده كنهر يتدفّق إلى الأمام أمّا شيخوخته فكمياه تتحرّك في بطء وهدوء في السدّ. ومن كلمات مؤلّف الرواية هذه أنصحكم بالمضيّ قدمًا في الحياة برويّة وهدوء بطواعية وتواضع.

4. العبوا مع الأطفال. “تحرمُنا موجة الاستهلاك التي نعيشها من الترفيه عن أنفسنا والقراءة والتمتّع بالفنّ. حين كنت في بوينوس آيرس، كنت أُعرّف الناس كثيرًا وذات مرّة، كنت أُعرّف والدةً فسألتها كم ولدٍ لديك؟ هل تلعبين مع أولادك؟ وهي لم تكن تتوقّع سؤالًا مماثلًا ولكنّي قلت لها أنّ اللعب مع الأطفال هو مفتاحٌ أساسي وهو ثقافة صحيّة. يبدو الأمر صعبًا أن يلعب الآباء مع أولادهم بسبب انشغالاتهم الكثيرة ولكن تجدرُ عليهم المحاولة”.

5. امضوا أيّام الأحد مع العائلة. “كنت في اجتماع ذلك اليوم مع أناسٍ جامعيّين وعمّال وكانوا جميعًا يُشدّدون على أهميّة إعطاء يوم الأحد يوم عطلة فهو لإمضاء الوقت مع العائلة”.

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

6. ساعدوا الشبيبة على إيجاد وظيفة. “يجب أن نكون خلّاقين في هذه الناحية، فإن لم يجد الشباب فرصًا أمامهم سيلجؤون إلى المخدّرات وفرص الضياع والانتحار كثيرة. يمكن أن نؤمّن لهم دورات في السمكرة والكهرباء والخياطة فيمنحهم ذلك كرامة العمل والعيش”.

7. حافظوا على الطبيعة. “يجب أن نحافظ على الخليقة ونحن بعيدين كلّ البعد عن هذا. فالمحافظة على البيئة هي من أكبر التحديّات التي علينا مواجهتها”.

8. انسوا كلّ الأمور السلبيّة بسرعة. “أن نتكلّم بالسوء عن الآخرين يقلّل من احترامنا إلى ذواتنا أي سنشعرُ أنّنا أدنى لا أعلى من الآخر. فنسيان الأمور السلبيّة هو أمر صحيّ”.

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

9. احترموا الرأي المختلف. “أسوأ ما يمكن أن يحدث هو التبشير الديني الذي يشُلّ. أي أن نحاورَ الآخر لإقناعه في التحوّل إلى ديانة أخرى. لا! كلّ إنسان يُحاور الآخر انطلاقًا من هويّته الشخصيّة، والكنيسة لا تنمو عبر الإغواء بل عبر جذب الآخر”.

10. السعي بنشاط للسلام. “نحن نعيش في زمن كثرت فيه الحروب. ففي أفريقيا تبدو الحروب قبائليّة ولكنّها أكثر من ذلك بكثير. إنّ الحرب تُدمّر. وعلينا أن نصرخَ مطالبين بالسلام. إنّ السلام يأتي من مبدأ السكون والهدوء ولكنّ المطالبة بالسلام لا تكون بهدوء بل بنشاط”.

المصدر: موقع حاضرة الفاتيكان

أهم عشر خطوات للوصول إلى الحياة السعيدة

[ www.LightBook.org ]