أخبار متفرقة

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح

بطل فيلم آلام المسيح يعلن حقيقة محبة المسيح لكل البشر وقد تكلم من عمق أعماق قلبه، من خلال هذه الكلمات سوف تشعر أنها رسالة آتية من قلب الرب يسوع لكل البشرية. الرب يسوع تكلم من خلاله. سوف تتعلم منه الإبحار في رحلة إلى الأعماق الروحية.. 

تابع الفيديو

هذه الكلمات من أقوى الكلمات التي قد تسمعها في حياتك فهي من الرب يسوع لك بصوت جيم كافيزل.
بالحقيقة هذه الكلمات هزت كل كياني للحظة شعرت أن الرب يكلمني ويريدني أن أترك كل شيء بالحياة وأصغي إلى ندائه! لا تفوت عليكم هذا الفيديو فقد يغير حياتكم للأبد.

بطل فيلم آلام المسيح (James Caviezel) يعلن رسالة المسيح للبشرية

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح
الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح

تأمل

في زمن السرعة والمال الكل يعاني من مشاكل كثيرة في حياته، مادية، عائلية، صحية، إجتماعية، سياسية، وغيرها من المشاكل التي لا تنتهي.. قليلون هم الذين ينعمون بسلام قلبي حقيقي وعلاقة شخصية مع الرب يسوع ملك السلام.. لهذا نرى كل هذه الفوضى تعم الأرض.. ليس من سلام وفرح حقيقي وثابت بعيداً عن يسوع.. من يحاول أن يبني سعادته وسلامه من خلال المال والشهوات الجسدية والسلطة والمحفزات الخارجية فهو مخطئ ولن يفلح..

 

الإبحار في رحلة إلى الأعماق

إن كنت تحاول ساعياً للوصول إلى السعادة والسلام  والشعور بالراحة الداخلية والهدوء.. لا تفتش بعيداً فهي قريبة منك وأكثر ما تتوقع هي في عالمك الداخلي.. لكن يلزمك أن تكسر هذا الحاجز الفاصل بين إنسانك المادي والإنسان الروحي، وتبحر إلى الأعماق.. تغوص في أعماق ذاتك بدون خوف! إرم شباكك في العمق وأبحر وتعمق في سرّ أسرار هذا العالم الرائع.. لتقوم بهذا يلزمك العدة اللازمة للإبحار والغوص:

  • الهدف
  • الصبر
  • الرؤية الداخلية
  • التأمل
  • الهدوء
  • الوقت 

هذه الأدوات ضرورية لك كي تنطلق في رحلتك إلى أعماق وسرّ وجودك.. أولا يجب أن تحمل هذا الهدف، بدون هدف لن تقدم على هذه الرحلة، ستبقى تعيش كباقي البشر تسعى لأهداف محدودة زمنية زائلة… إسعى أولاً إلى الهدف الأسمى الهدف الأعظم وأنطلق.. بعد قرارك وانطلاقك بالتأكيد ستواجه الكثير من العقبات في رحلتك الداخلية..

 

أنت تغوص في عالم لا بداية له ولا نهاية، لا يحده مكان أو زمان. هذا العالم الروحي الرائع يأخذك برحلة إلى أماكن لن يتخيلها عقلك من الروعة والجمال.. لكن يلزمك الصبر وطول الأناة في بداية هذه الرحلة والتحضير المسبق والجيد لها.. لكي تسير في رحلة يلزمك الخريطة للطريق، كي تدلك وترشدك، أي يجب أن تملك الرؤية وتعرف الدرب لتسير إلى الهدف وتستمر في رحلتك بدون الوقوع في المجهول والضياع!

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح
الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح

في رحلاتنا وتجولنا يلزمها وسائل النقل كي توصلنا وهي كثيرة ومتعددة.. لكن في رحلتنا الداخلية الطريقة في السفر تختلف كثيرا، لأن سفرنا بالروح وليس بالجسد، والطاقة اللازمة في هذه الرحلة هي التأمل والصلاة.. بدون الهدوء والوقت المخصص لهذه المهمة، في جدول يومي مدون بدقة عالية، فإن رحلتك لن تنجح وفشلها سيكون محتّم.. لهذا عليك أولاً بالهدوء والسكينة وأن تحدد الوقت كل يوم لهذه الرحلة الداخلية.. فلا تملّ أو تتراجع.. اهدأ اصبر تأمل ليكن لك الهدف وانطلق..

 

السفر في رحلة إلى عالم النور الداخلي سوف يحطم هذا الحاجز بين العقل الباطن والعقل الظاهر أي بين المادة والروح، ويربطهم بجسر التناغم والوحدة والسكون.. عندها ستكتشف بأن السعادة الحقيقية مختبئه في عمق أعماق عالمك الداخلي وانها صارت بمتناول يدك.. لا تخف من الإنطلاق في هذه الرحلة الداخلية لإكتشاف عالمك الآخر، وتأكد بأنك سوف تجني الكثير من الفوائد النفسية والروحية والمعنوية لك ولكل المحيطين بك..

مع تحياتي ومحبتي

كتاب النور

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح

www.LightBook.org ]

الإبحار في رحلة إلى الأعماق والغوص في عالم الروح
4.7 (93.33%) 3 vote[s]
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق