دراسة تبين نسبة الإختلاف بين عقل المرأة وعقل الرجل

دراسة تبين نسبة الإختلاف بين عقل المرأة وعقل الرجل

دراسة تبين نسبة الإختلاف بين عقل المرأة وعقل الرجل

كثيراُ ما تكلم العلماء عن وجود الإختلافات بين عقل المرأة وعقل الر جل، ويوم بعد يوم يكتشف العلماء أشياء جديدة،
فإن آخر دراسة أجريت حديثاً فقد أظهرت بأن هناك بعض الصفات والميزات المشتركة بين الصنفين،
وحسب قولهم فإن هناك بعض حالات يحمل فيها الدماغ صفة ذكوري ويمتلك الصفة الذكورية بينما بحالات أخرى يحمل فقط صفات أنثوية.
وما قاله الباحثون في هذا العلم فإن أغلب البشر لديهم الصفات المشتركة فيما بينهم فإن بنية دماغهم منقسمة بين الذكورية والانثوية.
بنوا هذه النظرية من خلال دراسة أجروها لتحليل عمل الدماغ وقد شارك في هذا البحث اكتر من 1400 من المطوعين ذكوراً وإناثاً.
وقد أجرى هذه الدراسة فريق بحث علمي من جامعة تل أبيب، وشارك أيضاً بالبحث فريق من معهد ماكس بلانك للإدراك وعلوم الدماغ في لايبزغ الألماني

وحسب تقرير الباحثين في الدراسة فإنهم قد توصلوا إلى هذه النتائج بعد عدة تحاليل وصور أشعة ورنين مغناطيسي أجروها للمشاركين.
وركز الباحثون في دراستهم التحليلية على أمرين؛
الأول هو المنطقة التي تنتشر فيها المواد الرمادية والبيضاء في الدماغ، وخصوصا في الأماكن التي عادة ما يكون التداخل بين هاتين المادتين منخفض.
علماً أن إختلاف توزع هاتين المادتين في الدماغ يحدد الإختلافات بين الرجال والنساء،
وأن هاتين المادتين من المكونات الأساسية للجهاز العصبي وتتكونان من أنواع محددة من الخلايا.

 

وفي الإختبار الثاني ركز الباحثون على قوة الترابط بين مناطق الدماغ المختلفة،
ومن ثم قاموا بتقييم نتائج تحليل الأدمغة بشكل منفصل. واعتمد الباحثون في تحليلهم على مدى انتشار المميزات المؤنثة والمذكرة في هذه المنطقة من الدماغ.
ولم تظهر صور الرنين المغناطيس التي ارتكز عليها الباحثون بصورة واضحة تماماً،
فإن بعض الصور المتعلقة بالمادة الرمادية اظهرت أن ما يقارب ستة بالمئة من المشاركين في هذه الدراسة يمتلكون في أدمغتهم صفات ذكورية أو أنثوية كاملة.

فقد كانت النتائج التي حصل عليها الباحثون متغايرة ومختلطة تشبه لوحة فسيفساء.
فقد توصلوا إلى أن دماغ الرجال تحتوي على صفات أنثوية ودماع المرأة يوجد بها صفات ذكورية.
وتوافق الباحثين في النتائج التي توصلوا إليها تماماُ مع نتائج دراسات كتيره متعلقة باختلافك السلوك الفردي بين الرجل والمرأة.
وقد نشرت هذه الدراسة دورية “وقائع” وهي تابعة للأكاديمية الوطنية للعلوم في أميركا.
هل يمكن أن يترابط دماغ الرجل مع دماغ المرأة؟

 

في سنة 2013 توصل باحثون من جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا بقيادة الباحث مادهورا انغليكار إلى استنتاج بأن هناك إختلاف كبير في طريقة الترابط بين نصفي الدماغ لدى الرجل والمرأة
وهذا دليل واضح على مدى التناقض الكبير بين الدراسة السابقة وهذه الدراسة الجديدة،
ففي هذه الدراسة التي اجريت في جامعة تل أبيب قد أظهر الباحثون عدة ارتباطات كثيرة ومهمة بين نصفي الدماغ لدى النساء.

وتزداد هذه الصلات والروابط عند الرجال في وسط الدماغ.
وحسب الدراسة فإن هذه الإختلافات ربما تفسر قدرة الرجال على نقل تصوراتهم بشكل أفضل إلى سلوكيات منسقة،
بينما تتميز النساء بقدراتهن على ربط المعلومات التحليلية والبديهية مع بعضها البعض.

وكالات

::: دراسة تبين نسبة الإختلاف بين عقل المرأة وعقل الرجل

[ www.LightBook.org ]