تأملات روحية

رسالة يسوع – من كان له أذنان سامعتان فليسمع – لقد جئت إلى العالم لأضع الحب مكان الضغينة

رسالة يسوع – من كان له أذنان سامعتان فليسمع – لقد جئت إلى العالم لأضع الحب مكان الضغينة

رسالة يسوع

من كان له أذنان سامعتان فليسمع … كل ما تعملوه للآخرين تعملونه لي كلما تخطئون, انا هو الذي يتألم لقد جئت الى العالم لأضع الحب مكان الضغينة اعطيتكم حرية الاختيار لتحبونني كما احببتكم ومع ذلك قايضتم حبي الست مهماً لكم ؟ هل كان هناك شيئاً اغلى من تقدمة حياتي لكم اعطيتكم اياها مجاناً وبالرغم من ذلك رفضتموها وخنتموني بقبلة فلماذا تألموني بأعمالكم أنا خلقتكم لتحبوا احترسوا ملاك الظلام هو سيد خداع هو يريدكم ان تفشلوا.

ولكن انا اريدكم ان تحيوا انا موجود لأجلكم انا احبكم , هو موجود بينكم يراقبكم ينتظركم في الظلمة لا تنغشوا يا أولادي هو بالتأكيد سوف يخدعكم هذه هي الخطايا الذي تقترفون لتقتلوا من احبكم فأي منها ستختارون دفنتم الوزنات التي اعطيتكم اياها كثيرون في العالم يموتون من الجوع آخرون يموتون من التخمة.

لماذا تطمعون بأمور العالم هي لا تدوم لماذا يحسدون الآخرين لقد اعطيتكم كل شيء, بغضكم وغضبكم يؤلمانني, قد لا يراكم الآخرون تسرقون لكن انا اراكم, لماذا تؤذون الحياة التي وهبتكم ؟ لماذا تختارون الموت ؟

انا هو الحق, الشيطان هو ابو الكذب ,الكبرياء يجعلكم تنسون حبي, الشهوة تدنس طهارة قلوبكم, تخونونَ ازواجكم, تقيمون علاقات شاذة, كل مرة صنعتم هذا لواحد من اخوتي هؤلاء الصغار فلي صنعتموه, وانا حملت خطاياكم, انتم اخذتم حياتهم وانا وهبتهم اياها والأن تحكمون عليٌ بالمثل,

رسالة يسوع - من كان له أذنان سامعتان فليسمع - لقد جئت إلى العالم لأضع الحب مكان الضغينة
رسالة يسوع – من كان له أذنان سامعتان فليسمع – لقد جئت إلى العالم لأضع الحب مكان الضغينة

وطئت الأرضَ لأنهي خطايا هذا العالم و وضعت خطاً امام اعدائكم, مهما كانت خطاياكم اسامحكم تعالوا الأن الى رحمتي وأنا أرفعكم, اعطيتكم الحياة اعطيتكم الحب اعطيتكم موتي, انتصرت على الموت, كل ما اطلبهُ هو أن تحبونني من خلال صلواتكم كلماتكم وافعالكم اتحدوا فيٌ بالقربان قلب كنيستي, إلى اليوم الذي تأتي فيه إلى ملكوتي .. رسالة يسوع الذي أعطاك الحياة ومات من أجلك

رسالة يسوع – من كان له أذنان سامعتان فليسمع – لقد جئت إلى العالم لأضع الحب مكان الضغينة

[ www.LightBook.org ]

4.0
01
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock