صلوات مسيحية

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

السماء تصرخ صرخة سلام فهل من يسمع ويجيب؟! إله السلام ينادي ويقول: “تعالوا إلي أنا هو إلهكم لم أدعوكم إلي بالسيف والجهاد بالقتال! بل دعوتكم بالحب. أرسلت إبني يسوع إليكم يحمل رسالة حب وسلام وصرخة فداء من على خشبة الصليب. دعوتي المستمرة لكم بأن تكونوا رجال سلام! حاربوا من أجل الإنسان وليس ضده.! كونوا ساعين للسلام! جاهدوا ضد الخطيئة والشر والإرهاب والقتل والنجاسة.”

بلادنا تحتاج إلى السلام فلن يكون هناك السلام ما دام هناك شعوب يعبدون آلهة أخرى تدعوهم للجهاد والحروب والقتل. تركوا إله الحب والسلام يسوع المسيح وتبعوا إله الشهوات والحروب والدم. لنصلي صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط طالبين من الرب السلام لبلادنا  وشعبنا وكنيستنا المضطهدة وراجين من يسوع الأمان والحماية للمسيحيين في الشرق الأوسط الذين دفعوا حياتهم ومالهم وكرامتهم وأرزاقهم ولم يتخلوا عن أيمانهم المسيحي… فيا رب أنعم عليهم بالسلام. آمين.

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

يا ﷲ إلهنا، ﺇﻟﻪ السلام، ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ الخالق، الفادي المبدع الحياة: ﻧﺘﻀﺮﻉ ﺇﻟﻴﻚ، نحن ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻣﻠﺠﺄ ﻟﻨﺎ ﺳﻮﺍﻙ، فارحمنا ﻭﺍﻏﻔﺮ ﻟﻨﺎ ﺧﻄﺎﻳﺎﻧﺎ.

ﺍﻣﺪﺩ ﻳﺪﻙ ﻭﺳﺎﻋﺪﻧﺎ في ﺻﻨﻊ ﺍﻟﺴﻼﻡ. ﻓﻨﺤﻦ، ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﺃﺿﻌﻨﺎ ﻓﺮﺻﺎ ﻋﺪﻳﺪﺓ، ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﺃﺟﻬﻀﻨﺎ ﻣﺒﺎﺩﺭﺍﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ، ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﺭﺃﻳﻨﺎ ﺑﺄﻡ ﺃﻋﻴﻨﻨﺎ، ﻭﺑﻼ ﺍﻛﺘﺮﺍﺙ، هزيمة الخير ﺑﺪﻻﹰ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻧﻐﻠﺐ ﺍﻟﺸﺮ بالخير ﻓﺎﻏﻔﺮ ﻟﻨﺎ، ﻭﺳﺎﻋﺪﻧﺎ في ﺇﻋﻄﺎﺀ ﻓﺮﺻﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﺴﻼﻡ، ﺇﻟﻴﻚ ﻧﻄﻠﺐ: ﺃﻋﻄﻨﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ.

يا ﺇﻟﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ،

ﺇﺫ نحن ﻧﺘﻮﺳﻞ ﻏﻔﺮﺍﻧﻚ، ﻧﻄﻠﺐ ﺇﻟﻴﻚ ﺃﻥ تجعل ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ الحاضرة ﻣﻜﺎﻧﺎ ﻟﻠﺴﻼﻡ بحيت تجدّد ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻨﺎ ﺑﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ. ﻭﻧﺮﺳﻞ ﻟﻚ ﺍﻟﺸﻜﺮ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻮﺍﻡ.

“ﺍﻧﺘﺼﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻨﻒ “: ﻓﻘﺪ ﺷﺤﺬﺕ ﺿﻤﺎﺋﺮﻧﺎ، ﻭﻋﺰﺯﺕ ﻓﻴﻨﺎ ﺍﻟﺮﻏﺒﺔ في ﺍﻟﺴﻼﻡ. ﻭﻧﻌﺘﺮﻑ ﻟﻚ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﻣﺎ ﺯﻟﻨﺎ ﺩﻭﻥ ما هو منتظر منا ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺎ ﻧﺸﺎﺀُ ﺣﻘﺎ ﺃﻥ ﻧﻌﻄﻲ ﻓﺮﺻﺔﹰ ﻟﻠﺴﻼﻡ.
ﺇﻟﻴﻚ ﻧﻄﻠﺐ: ﺃﻋﻄﻨﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ .

ﻳﺎ ﺇﻟﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ، اجعنا ﻣﻠﺘﺰمين ﺑﺼﻨﻊ ﺍﻟﺴﻼﻡ. مد ﻟﻨﺎ يد ﺍﻟﻌﻮﻥ ﻛﻲ ﺗﺼﺒﺢ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻧﻘﻄﺔ ﺍﻧﻄﻼﻕ ﺟﺪﻳﺪ في ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺴﻼﻡ. ﻫﺒﻨﺎ الحكمة ﻭﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ: الحكمة ﻛﻲ ﻧﺪﺭﻙ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ ﻭﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔﹶ ﻛﻲ نخدم ﺑﺈﺧﻼﺹﹴ ﺍﻟﺴﻼﻡ. ﺇﻟﻴﻚ ﻧﻄﻠﺐ: ﺃﻋﻄﻨﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ .آمين

المصدر: كتاب صلوات الكنيسة

صلاة السلام من أجل الشرق الأوسط

www.LightBook.org ]