طريق الحق والحياة

قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة

قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة

كلمات قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد

نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزأتم بالطغاة الملحدين
لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين
لم يمت من قاوم الكفر ومن بيسوع هز عرش الكافرين
لم يمت من صار باستشهاده قدوة تبقى على مر السنين
لم يمت من قدم الروح على مذبح الحق جريئاً لا يلين
لم يمت كل غريب ههنا مرّ بالدنيا مرور الزائرين

قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة
قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة

عجباً كيف صمدتم للطغاة فى ثبات أدهش الكون مداه
أي شيء حبب الموت لكم هل رأيتم فيه أكليل الحياة؟
أم بصرتم بيسوع واقفاً فى انتظار ، فاستبقتم للقاه؟
أم سمعتم مثل همس الوحي من قد دعاكم فاستجبتم لدعاه؟
أم تذكرتم صليب الناصري ونسيتم كل شيء ما عداه؟
أم تخيلتم عمود الدين قد راح يهوي فاصطففتم لحماه؟

إستمع إلى القصيدة بصوت موناليزا

أيما قد كان داعي الموت لم نستطع حسبانكم فى المائتين؟
لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين ؟
هذه القوة فى غير أنتهاء كيف جاءتكم جموع الشهداء؟
أى سيف قد تسلحتم به أيها العزل فى ساح الدماء؟
هل رأيتم فى دروع الأرض ما لم يلق يوماً بأبناء السماء؟
تسلحتم بقلب طاهر ودعاء مستجاب ورجاء

وبإيمان قوى قادر يرجع الموتى ويشفي الضعفاء
ألهمونا بعض تقواكم فقد أظلم الكون وقل الأتقياء
وبقينا كلما نذكركم يخفق القلب ويدعو فى حنين:
لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين

قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة
قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزئتم بالطغاة

كلمات القصيدة بتنسيق مختلف

نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزأتم بالطغاة الملحدين لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين
لم يمت من قاوم الكفر ومن بيسوع هز عرش الكافرين لم يمت من صار باستشهاده قدوة تبقى على مر السنين
لم يمت من قدم الروح على مذبح الحق جريئاً لا يلين لم يمت كل غريب ههنا مرّ بالدنيا مرور الزائرين

عجباً كيف صمدتم للطغاة فى ثبات أدهش الكون مداه أي شيء حبب الموت لكم هل رأيتم فيه أكليل الحياة؟
أم بصرتم بيسوع واقفاً فى انتظار ، فاستبقتم للقاه ؟ أم سمعتم مثل همس الوحي من قد دعاكم فاستجبتم لدعاه؟
أم تذكرتم صليب الناصري ونسيتم كل شيء ما عداه ؟ أم تخيلتم عمود الدين قد راح يهوي فاصطففتم لحماه ؟

أيما قد كان داعي الموت لم نستطع حسبانكم فى المائتين؟ لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين ؟
هذه القوة فى غير أنتهاء كيف جاءتكم جموع الشهداء؟ أى سيف قد تسلحتم به أيها العزل فى ساح الدماء؟
هل رأيتم فى دروع الأرض ما لم يلق يوماً بأبناء السماء ؟ تسلحتم بقلب طاهر ودعاء مستجاب ورجاء

وبإيمان قوى قادر يرجع الموتى ويشفي الضعفاء ألهمونا بعض تقواكم فقد أظلم الكون وقل الأتقياء
وبقينا كلما نذكركم يخفق القلب ويدعو فى حنين: لم تموتوا أيها الأبطال بل قد سكنتم فى سماء الخالدين.

كلمات: قداسة البابا شنودة الثالث
أداء بصوت: MONA_LISA_50

قصيدة أيها الأبطال قد نلتم الأمجاد فى دنيا ودين وهزأتم بالطغاة الملحدين 

 

المزيد من القصائد الروحية

[LightBook.org]

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد