الرئيسية » مواضيع إنسانية » هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

تعريف الصديق الحقيقي الذي أصبح نادراً في هذا الزمن

الصديق الحقيقي: هو الصديق الذي تكون معه، كما تكون مع نفسك أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس.
الصديق الحقيقي: هو الذي يقبل عذرك ويسامحك إذا أخطأت ويسد مسدك في غيابك.
الصديق الحقيقي: هو الذي يظن بك الظن الحسن، وإذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد.

الصديق الحقيقي: هو الذي يرعاك في مالك وأهلك وولدك وعرضك.
الصديق الحقيقي: هو الذي يكون معك في السراء والضراء، في الفرح والحزن، في السعةِ والضيق، في الغنى والفقر.
الصديق الحقيقي: هو الذي يؤرثك على نفسه ويتمنى لك الخير دائما.

هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

الصديق الحقيقي: هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك، ويشجعك إذا رأى منك الخير، ويعينك على العمل الصالح.
الصديق الحقيقي: هو الذي يوسع لك في المجلس، ويسبقك بالسلام إذا لقاك ويسعى في حاجتك إذا احتجت إليه.
الصديق الحقيقي: هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون أن تطلب منه ذلك.

الصديق الحقيقي: هو الذي يحبك بالله وفي الله دون مصلحة مادية أو معنوية.
الصديق الحقيقي: هو الذي يفيدك بعمله وصلاحه وأدبه وأخلاقه.
الصديق الحقيقي: هو الذي يرفع شأنك بين الناس وتفتخر بصداقته ولا تخجل من مصاحبته والسير معه.

الصديق الحقيقي: هو الذي يفرح إذا احتجت اليه ويسرع لخدمتك دون مقابل.
الصديق الحقيقي: هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه.

 

من أقوال البابا شنودة عن معنى الصداقة:

صديقك هو قلبك الثاني، الذي يحس بنفس شعورك.

هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

يتألم لألمك من أعماقه، ويفرح لفرحك من أعماقه.
هو رصيد لك من الحب، ورصيد من العون، وبخاصة في وقت الضيق. لا يتخلى عنك.
ما أجمل قول سليمان الحكيم في سفر الجامعة “اثنان خير من واحد.
لأن إن وقع أحدهما يقيمه رفيقه. إن الذي لا يقيمك لا يمكن أن يكون صديقك!

صديقك لا يعاملك بالمثل، عين بعين ودقة بدقه، بل يحتملك في وقت غضبك،
ويصبر عليك فى وقت خطئك. ولا يتغير حبه إن تغيّرت ظروفك أو ظروفه.
صديقك ليس من هو من يجاملك، بل من يحبك!
ليس من يكسب رضاك، بأن يوافقك على كل ما تفعله، مهما كان خاطئا.

إنما صديقك هو من يحبك بالحق، ويريدك لك الخير، وينقذك من نفسك ومن أفكارك الخاطئة إذا لزم الأمر.
لذلك يقول الكتاب “أمينه هي جراح المحب، وغاشه هي قبلات العدو”.

يا رب ارحمنا من غدر الأصدقاء ونجنا من يد الأعداء.

حكم وأمثال

هل يوجد صديق حقيقي في هذا الزمان ومن هو الصديق؟

[ www.LightBook.org ]

اشترك معنا على يوتيوب

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!