أخبار متفرقة

مئة ألف مسيحي يقتلون سنويا بسبب عقيدتهم الدينية

مئة ألف مسيحي يقتلون سنويا بسبب عقيدتهم الدينية

الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا هي المناطق التي تشهد أكثر الانتهاكات للحريات الدينية. أكد المراقب الدائم للفاتيكان في الأمم المتحدة أن نحو مئة ألف مسيحي يقتلون سنوياً لأسباب تتعلق بعقيدتهم الدينية، كما نقلت عنه إذاعة الفاتيكان. وندد المونسنيور توماسي بمآس أخرى يتعرض لها المسيحيون،

إضافة إلى هذا العدد من القتلى مثل اقتلاعهم من ديارهم بالقوة وارغامهم على تحمل تدمير أماكن عبادتهم والتعرض للإغتصاب أو خطف زعمائهم كما حدث في سوريا مع المطرانين الارثوذكسيين اللذين خطفا قرب حلب.

وأوضح أن الشرق الأوسط وأفريقيا وأسيا هي المناطق التي تشهد أكثر الانتهاكات للحريات الدينية. وأشار إلى أن ذلك يرجع إلى تنامي “النزعة الطائفية والتعصب والإرهاب وقوانين الإبعاد”.

مئة ألف مسيحي يقتلون سنويا بسبب عقيدتهم الدينية

مئة ألف مسيحي يقتلون سنويا بسبب عقيدتهم الدينية

من جانبه اعتبر سكرتير المجلس البابوي للعدل والسلام المونسنيور ماريو توسو، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر حول عدم التمييز، عقد في إطار الجمعية الموسعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أن حالات التمييز ضد المسيحيين تزايدت في هذه المنطقة التي تغطي أوروبا وآسيا الوسطى رغم المؤتمرات التي تعقدها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وقال:

“نأسف لرسم خط بين العقيدة الدينية والممارسة الدينية ما يعني إستدعاء المسيحيين وبشكل متزايد أمام المحاكم لتذكيرهم بحدود حريتهم الخاصة في الإيمان وممارسة شعائرهم في الكنائس مع منعهم من التحرك علنا بإسم إيمانهم”. وقال المونسنيور سيلفانو ماريا توماسي خلال الدورة الـ23 للحوار التفاعلي بين مجلس حقوق الإنسان والمفوضية العليا أن “تحقيقات معتمدة” توصلت إلى “نتيجة صادمة” هي أن

المصدر: إذاعة الفاتيكان.

 

مواضيع ذات صلة:

مئة ألف مسيحي يقتلون سنويا بسبب عقيدتهم الدينية

www.LightBook.org ]