أروع أقوال وحكم قداسة البابا فرنسيس المعطرة برائحة السماء

82
أروع أقوال وحكم قداسة البابا فرنسيس المعطرة برائحة السماء
أروع أقوال وحكم قداسة البابا فرنسيس المعطرة برائحة السماء

من روائع أقوال قداسة البابا فرنسيس

  • يسوع هو البوابة المنفتحة إلى الخلاص، البوابة المفتوحة للجميع.
  • مغفرة الله أقوى من أي خطيئة.
  • في سبيل تغيير العالم، يجب أن نفعل الخير إزاء أولئك الذين لا يمكنهم التعويض لنا.
  • ليس بوسعنا أن نبقى منغلقين في الرعايا، ضمن جماعتنا، في حين أن كثيرين ينتظرون الإنجيل!
  • العائلة المثالية ليست موجودة، ولا وجود لزوج مثالي أو زوجة مثالية، دعونا لا نتحدث عن الحماة المثالية! نحن الخطأة فقط موجودون”. الحياة العائلية الصحية تتطلب استخداماً دائماً لثلاث جمل هي: “هل أستطيع؟ شكراً، وأعتذر، وعدم اختتام النهار أبداً من دون التصالح.
  • أن يكون المرء مسيحياً لا يعني فقط العمل بالوصايا، بل السماح للمسيح بأن يملك حياتنا ويغيرها.

 

  • قليلٌ من الرحمة يجعل العالم أقل برودة وأكثر عدلاً.
  • بدلاً من أن نكون مجرد كنيسة ترحب وتستقبل من خلال ترك أبوابها مفتوحة، لنحاول أيضاً أن نكون كنيسة تجد سبلاً جديدة، وتستطيع أن تخطو خطوات خارج ذاتها وتذهب نحو الذين لا يحضرون القداس، والذين يستسلمون أو لا يبالون.
  • أيها الشباب الأعزاء، لا تخافوا من اتخاذ خيارات حاسمة في الحياة. تحلّوا بالإيمان، والرب لن يتخلى عنكم!
  • إنه مرض الجبناء الذين لا يملكون الشجاعة للتحدث علناً، ويتحدثون خفيةً… انتبهوا من إرهاب النميمة!
  • هل أنتم غاضبون من أحد ما؟ صلوا لأجله. هذا هو الحب المسيحي.
  • كم من الرائع لو يقدر كل واحد منا أن يقول في ختام اليوم: اليوم، قمت بعمل خيري تجاه الآخرين!

تابع الفديو 

  • يسوع يفهم نقاط ضعفنا وخطايانا؛ ويغفر لنا إذا سمحنا لأنفسنا بنيل المغفرة.
  • لا يتمتع كل شخص فقط بالحرية والحق لقول ما يفكر به من أجل المصلحة العامة، بل يترتب عليه واجب القيام بذلك. ففيما يعتبر صحيحاً أنه من الخطأ إصدار ردة فعل عنيفة، لا بد أن يتوقع صديقي العزيز السيد غاسباري لكمة على أنفه إذا شتم أمّي… هذا طبيعي. لا يمكنك أن تستفزّ. لا يمكنك الإساءة إلى إيمان الآخرين. لا يمكنك أن تسخر من إيمان الآخرين… هناك كثيرون ممّن يتحدثون بالسوء عن الديانات أو ديانات أخرى، ويهزأون بها ويعتبرون ديانات الآخرين ألعوبة. إنهم استفزازيون. وما يحدث لهم هو ما قد يحدث للسيد غاسباري لو شتم أمّي. هناك حدود… لا يمكن للمرء أن يشنّ حرباً… ويقتل باسم الدين، أي باسم الله.
    العائلة هي حيث نتلقى التنشئة كبشر. كل عائلة هي لَبِنة في بناء المجتمع.
  • ما من صليب، كبير أو صغير، في حياتنا، لا يشاركه الرب معنا.
  • بإمكان النميمة أن تقتل أيضاً لأنها تقتل سمعة الشخص! النميمة أمر رهيب! بدايةً، قد تبدو جيدة وحتى مسلية كالاستمتاع بحلوى، لكنها في النهاية تملأ القلب مرارة، حتى أنها تسممنا.

 

  • لا يمكننا أن ننام بسلام فيما يموت أطفال من الجوع، ويُحرم المسنّون من المساعدة الطبية.
    رسالة الكنيسة الرئيسية هي الكرازة الإنجيلية، حمل البشرى السارة إلى الجميع.
  • لتكن الكنيسة دوماً مكان رحمة ورجاء حيث يلقى الجميع ترحيباً وحباً ومغفرة.
  • نعيش اليوم في ثقافة المؤقت التي يتخلى فيها المزيد من الناس ببساطة عن الزواج كالتزام عام.
    تنتشر المسيحية من خلال فرح تلاميذ يعرفون أنهم محبوبون ومُخلَّصون.
  • السفر هو تحديداً فنّ النظر نحو الأفق، التفكير بالوجهة التي أريد الذهاب إليها، وإنما أيضاً مقاساة تعب السفر الذي يكون أحياناً صعباً… هناك أيام قاتمة، وحتى أيام فشل، وحتى أيام سقوط… ولكن فكروا دوماً بهذا: لا تخافوا من الفشل. لا تخافوا من السقوط.

أروع أقوال وحكم قداسة البابا فرنسيس المعطرة برائحة السماء

  • سر الحياة المسيحية هو الحب. وحده الحب يملأ الفراغات الناتجة عن الشر.
  • يكمن مقياس عظمة مجتمع في طريقة معاملته للأكثر احتياجاً، لمن ليس لديهم أي شيء سوى فقرهم.
  • محبة الله ليست مرتبطة بالجنس. الله ينظر بمحبة إلى جميع الرجال والنساء ويدعوهم باسمهم.
  • التناقض من قبل الرعاة والمؤمنين بين ما يقولونه وما يفعلونه، بين الكلمة وطريقة الحياة، يُقوّض مصداقية الكنيسة.
  • أيها الشباب الأعزاء، لا تدفنوا مواهبكم، العطايا التي منحكم الله إياها! لا تخافوا من أن تحلموا بأمور عظيمة!
  • هناك الكثير من الضجيج في العالم! لنتعلّم أن نكون صامتين في قلوبنا وأمام الله.

عن أليتيا

أروع أقوال وحكم قداسة البابا فرنسيس المعطرة برائحة السماء

[ www.LightBook.org ]